قصه حب عجيييييييبه 2024.

بسم الله الرحمن الرحيم…
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
بصراحه هذي القصه لاأعلم مدى صدقها..ولكن كما وصلني انها حقيقيه ..والله اعلم..
كان فيه واحد عمره تقريبا 20 سنه شاب رائع بكل معنى الكلمه وسيم مؤدب خلوق يحبه الناس والناس تحبه (((البنات ميتين فيه))) كان دائما يقول انا ماراح اتزوج مأبغى ومن هالكلام..المهم بعمره ماحب وقلبه مادق لاأي وحده..كانوا اخويائه يتمسخرون عليه انه مؤدب وثقيل مايحب سوالف المغازل..ماكان قاسي بس مالقى اللي تعجبه..لين ماصار ذاك اليوم اللي ولدت خالته ..اخت امه..ذيك البنت اللي تهبل..مشاء الله..المهم راح زار خالته يباركلها عالمولوده..ومن يوم طاحت عينه عالبنت..قلبه قام يدق يدق بسررررعه..حبها ايييييه حبها..وقرر انه راح ينتظرها تكبر عشان يزوجها..بس هذا القرار كان بقلبه ماعلم اي احد..
المهم مرت الايام والبنت تكبر تكبر..كان يزورها دايم يجيب لها الالعاب والهدايا والحلويات ..لدرجة ان الطفله تعلقت فيييييه..كان يموت فيها موووت وانتظرها ليييييييييين ماصار عمرها 17..خلاص ماقدر يتحمل..صار عمره37 ولا تزوج..راح كلم خالته قالها ابي بنتك بدوووون مقدمات..طبعا هم كانوا شاكين بالشي هذا..ولا خيبوا ظنه قالوله خلاص نسأل البنت..طبعا البنت كانت متعلقه فيه من يوم انها صغيره وطبعا وافقت على طول..المهم تزوجها وكان اسعد واحد بالدنيا كان يحبها حب مشاء الله عليهم بس..لدرجة انو كتب اسمها عالجدار في غرفة النوم..جاب صباغين وزينوا الاسم بالخط العريض وصار كبر الجدار بإسمها…الله يخليهم لبعض يارب.

ممكن جدا تكون حقيقة

لانه هي الي من نصيبه سبحان الله

الله يعطيك العافية قصة رائع

سلمت يداك

دمت بخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.