إلى منتظر الزيدي الذي رفع بحذائه الرؤوس المطأطئة 2024.

" إلى منتظر الزيدي .. الذي رفع , بحذائه , الرؤوس المطَأطِئة " ( i ) سَلِمَ الحذاءُ .. وبطنُ أمكَ منتظرْ .. يا مَنْ أعدتَ لوجهِنا ,بقفا حذائكَ , ما أريقَ على دروبِ الجلجلةْ .. فلقد حَسمتَ المسألة .. ووضعتَ حداً صارماً للمهزلة .. يا هكذا حَبَلُ النساءِ الماجداتِ بمثلِ مثلِكَ .. أو تدومُ […]

إلى منتظر الزيدي الذي رفع بحذائه الرؤوس المطأطئة 2024. Read More »