المبالغة في وضع الماكياج من مظاهر التوتر النفسي !!!

المبالغة في وضع الماكياج من مظاهر التوتر النفسي

أثبتت الدراسات النفسية أن المبالغة في وضع الماكياج واستخدام مساحيق التجميل قد تكون أحد مظاهر التنفيس عن التوتر النفسي على اعتبار تصورات وأهمه إن الظهور بمظهر جمالي يعوض الإنسان بالكآبة والضيق والشد العصبي أو الاعتقاد بأن المبالغة في وضع الماكياج نوع من أنواع التجديد والتغيير في الشكل وبالتالي كسر حدة الرتابة والروتين الباعثين على الملل الذي يعد من أهم أسباب الاكتئاب وغالبا ما يكون ذلك في الشخصية الهستيرية في التعبير عن النفس أو في التعامل مع الناس ويكون لديها الرغبة أيضا في الاعتماد على الآخرين وهي شخصية فيها الكثير من الزيف والخداع وحب جذب الانتباه إليها ولذا فإن الاهتمام بوضع الماكياج أو المبالغة فيه هو نوع من أنواع التعويض وتغيير الملامح لتغطية حالة نفسية معينه أو للتأثير في الآخرين والظهور بمظهر آخر يخفي الواقع
الموضوع الأصلى من هنا: http://bayt.el-emarat.com/#17442#post148228

والسمـــوحـه

(((((((((((( منقووووول )))))))))))

تحياتي

الفارسيــه

الفارسيه

اشكرج اختي على الموضوع

اشكرج على النقله المفيده

اشكرج على مشاركتك

تقبلي تحيتي

اختج الايام

مشكوورة اختي الأيـام على مرورك ,,

وتقبلي مني خالص التحيـات

الفارسيــه


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياك الله اختي الفارسية وبارك فيك

شكرا على هذا النقل الموفق

دمت على طاعة الرحمن

وعلى طريق اخير نلتقي دوما

مشكوووره اختي fathela

على مروك الطيب

تقبلي مني خالص التحيات

الفارسيــه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.