الحمية الغذائية السليمة المناسبة للحوامل


الحمية الغذائية السليمة المناسبة للحوامل




وجد باحثون من جامعة تكساس أن اتباع حمية أثناء فترة الحمل الأولى يمكن أن يسبب ضررا كبيرا في دماغ الجنين الذي يكون في طور النمو مما يؤدي إلى انخفاض معدل الذكاء ومشاكل سلوكية. و سواءً أكان استهلاك كمية منخفضة من السعرات الحرارية أمرا مقصودا أو غير مقصود فإن احتمالية حدوث ضرر على الجنين تظل واردة. كما وجد الباحثون أن الخطر يزيد إذا كانت المرأة الحامل مراهقة أو كبيرة في السن. و قد ظهرت تفاصيل الدراسة في العدد الأخير من مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم.
الموضوع الأصلى من هنا: http://bayt.el-emarat.com/#177907#post2003441

و من أجل القيام بدراستهم, فقد قام الباحثون بعمل مقارنة بين مجموعتين من أمهات قردة الرباح ( السعدان الافريقي) في مركز البحوث الرئيسية التابع للمؤسسة الجنوبية الغربية للبحوث الطبية الحيوية (sfbr). و في حين سمح لمجموعة واحدة من الأمهات الحوامل بتناول كل ما يردنه من الأطعمة خلال الفترة الأولى من الحمل ، فقد تم تقييد المجموعة الأخرى لتقتصر على استهلاك كمية غذاء أقل بنسبة 30 %. و تشبه هذه الحمية المقيدة النظام الغذائي الذي تتبعه العديد من النساء خلال فترة الحمل الأولى و خاصة اللاتي يعانين من الغثيان.
و قد وجد الباحثون أن أجنة الأمهات اللاتي اتبعن حمية غذائية مقيدة خلال فترة الحمل الأولى يعانون من انخفاض في تشكيل اتصالات الخلايا و انقسامها و كمية عوامل النمو. كما تشير نتائج أخرى إلى أن نقص التغذية أدى إلى توقف نمو المئات من الخلايا العصبية والجينات التي تقوم بوظيفة تنظيم نمو الخلايا و تطورها.

وفي بيان بشأن النتائج التي توصلت إليها الدراسة ، أشار الباحث الدكتور بيتر ناثانيلسز ، مدير مركز بحوث الحمل وحديثي الولادة في جامعة تكساس مركز العلوم الصحية – كلية الطب – ، إلى أن الفترة الأولى من الحمل تعتبر " مرحلة حرجة حيث تتكون العديد من الخلايا العصبية و الداعمة في الدماغ".

وعلى الرغم من أن الدراسة قد أجريت على حيوانات فإن الباحثين يعتقدون أن النتائج تنطبق أيضا على البشر. و قد أظهرت دراسات سابقة أن النقص الشديد في الغذاء للمرأة الحامل- مثل ما يحدث في المجاعات_ ينتج عنه تأثير شديد في عملية نمو دماغ الجنين.

هذا و قد أشار الدكتور توماس ماكدونالد – كبير معدي الدراسة – إلى أن "هذه الدراسة دليل آخر على أهمية المحافظة على صحة المرأة الحامل و اتباعها نمطا غذائيا جيدا." وأضاف أن هذه الدراسة "تدعم الرأي القائل بأن تناول وجبات قليلة خلال فترة الحمل من شأنه أن يقود إلى تغيير في نمو أعضاء الجنين . و في هذه الحالة , فإنه يحتمل أن ينخفض معدل الذكاء في الدماغ و تحدث مشاكل سلوكية و قد تمتد هذه الآثار إلى الأجيال القادمة". و أشار ماكدونالد إلى أن الدراسة تمثل تحديا لوجهة النظر الشائعة أن النساء الحوامل يمكن أن يحمين الأجنة من الوجبات الضئيلة أثناء الحمل .

و بالنسبة للمرأة الحامل, فإن التركيز على صحتها يلعب دورا رئيسيا في حماية صحة جنينها وعلى الرغم من أنها تحتاج إلى كمية وافية من المواد الغذائية تكفيها و جنينها فإنه ينبغي عليها تجنب تناول الأطعمة المشبعة بالدهون حيث أظهرت الدراسات أن تناول كمية عالية من الدهون يمكن أن يؤثر سلبا و يقود إلى تشوهات خلقية. يمكن أن يساعدك اتباع نظام غذائي صحي على الحفاظ على مستوى الغذاء و التحكم بنسبة زيادة الوزن

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.