التبرج

  • بواسطة

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه

أما بعد

فلا يخفى على كل من له معرفة ما عمت به البلوى في كثير من البلدان من تبرج الكثير من النساء وسفورهن وعدم تحجبهن من الرجال ، وإبداء الكثير من زينتهن التي حرم الله عليهن إبداءها ، ولا شك أن ذلك من المنكرات العظيمة والمعاصي الظاهرة. ومن أعظم أسباب حلول العقوبات ونزول النقمات لما يترتب على التبرج والسفور من ظهور الفواحش وارتكاب الجرائم وقلة الحياء وعموم الفساد .
فقال سبحانه وتعالى

﴿ يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ﴾

نهى سبحانه في هذه الآية نساء النبي الكريم أمهات المؤمنين ، وهن من خير النساء وأطهرهن عن الخضوع بالقول للرجال وهو تليين القول وترقيقه ، لئلا يطمع فيهن من في قلبه مرض شهوة الزنا ، ويظن أنهن يوافقنه على ذلك ، وأمر بلزومهن البيوت ونهاهن عن تبرج الجاهلية ، وهو إظهار الزينة والمحاسن كالرأس والوجه والعنق والصدر والذراع والساق ونحو ذلك من الزينة لما في ذلك من الفساد العظيم والفتنة الكبيرة وتحريك قلوب الرجال إلى تعاطي أسباب الزنا ، وإذا كان الله سبحانه يحذر أمهات المؤمنين من هذه الأشياء المنكرة مع صلاحهن وإيمانهن وطهارتهن فغيرهن أولى ، وأولى بالتحذير والإنكار والخوف عليهن من أسباب الفتنة ، عصمنا الله وجميع المسلمين من مضلات الفتن ،
الموضوع الأصلى من هنا: http://bayt.el-emarat.com/#4672#post31296

تقبلو تحياتي خ18

بارك الله فيك اخوي

وجزاك خيرا

تسلم على المشاركه

يعطيك الف عافيه

تقبل تحياتي خ18

بسم الله الرحمن الرحيم

اولا اختي Sweet Angel اكيد مقبوله تحياتك
وان شاء الله نفيد ونستفيد
تقبلي احترامي خ18

موضوع مهم وضروري للمناقشة والطرح وخصوصا ان والعياذ بالله طرق المكياج الحديثة حاليا تجعل من الفتاة كالجن او الشيطان وذات يوم قرأت بما معناه، ان امرأة ماتت وعندما جاءوا بناتها لتغسيلها وتكفينها هربوا مرعوبات ( فقد تحول وجه امهم الى اسود كالفحم ومختصر القصة أيضا ان الرجال الذين دفنوها سقطت منهم عنوة بالقبر وسمعوا صوت عظامها ترتطم بالارض، فاستغربوا وسألوا بناتها ماذا كانت امكم تفعل بحياتها فأجبن: كانت تتبرج كثيرا كثيرا والله اعلم.
اللهم عافينا واعفو عنا
فأنا برائي الابتسامة الصادقة الطيبة اجمل بكثير من اي مكياج والكلمة الصادقة النابعة من اعماق الانسان افضل من اي تبرج

احييكي بتحيه الاسلام دعاء
مشكوره اخت دعاء
وبارك الله فيك على الرد الشيق

وجزاك الله الف خير

تقبلي تحياتي خ18

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.