اخر تقاليع الافراح , تقاليع ليلة الزفاف

  • بواسطة

عادات وتقاليد العرس , تقاليع العرس , اخر تقاليع ليلة الزفاف , ليلة الزفاف , تجهيزات ليلة الزفاف , تجهيزات العروس لليلة الزفاف

حفل الزفاف من أجمل ليالي العمر، ليلة ينتظرها كل عروسين بفارغ الصبر بعد فترة خطوبة طويلة أو قصيرة كدليل على اكتمال حبهم وبداية لرباط مقدس لهذه العلاقة ، هذا ما تربينا عليه منذ قديم الأزل .

ورغم أن التقاليع في حد ذاتها ليس أمراً منفراً أو مقززاً ، فالعالم يمتليء من شرقه إلي غربه يمتليء بتقاليع شتي تتنوع وتختلف بختلاف كل بلد ، بل وفي بعض البلدان نجد تقاليع تختلف من مكان لآخر في نفس البلد ، ومن هذه التقاليع والتقاليد ما يلي :
بوكيه الورد

ومن التقاليع الطبيعية التي تحدث في أفراحنا وتمر مرور الكرام إلقاء بوكيه الورد ، حيث تقوم العروس في نهاية حفل عرسها بترك بوكيه الورد للفتاة التى لم تتزوج وذلك بتزاحم الفتيات حول العروس بعد نهاية حفل الزفاف لالتقاط البوكيه التي تلقيه العروس ، لاعتقداهم بان من تفوز به سيأتي عليها الدور في الزواج.
وتعتبر فرنسا المنشا الحقيقي والأول لهذه التقليعة ، حيث جرت العادة علي أخذ أي شئ من ملابس العريس أو العروس تيمناًً بها واعتقاداً منهم أنها ت*** الحظ لمقتنيها إلي درجة أن المدعوين كانوا يقومون بقطع جزء من فستان العروس لاعتقادهم بأنهم سيشاركونها في الحظ أو النصيب الخير الذي لحق بها ليعم عليهم ، ومن أجل الحفاظ علي فستان العروس، اخترعت بعض التقاليع الجديدة مثل إلقاء أي شئ من مقتنياتها لإرضاء المدعوين.
والذي يترجم الآن في صورة "بوكيه الورد" أو رباط جوربها في بعض البلدان الأخرى مثل بريطانيا حيث من السائد هناك أن ترتدي ليلة عرسها جورباًً شفافاًً به رباط لإعطائه بعد ذلك لصاحبة النصيب.
تورتة العروسين
الموضوع الأصلى من هنا: http://bayt.el-emarat.com/#133918#post1870172
ومن تقاليع الأفراح المصرية حالياً " تورتة العروسين " والتي يحرص فيها العروسان علي تقطيعها سوياً ، ويقوم كل منهما بتناول جزءاً صغيراً علي طرف الشوكة من الشيف المخصص لتقطيع هذه التورتة .
وتختلف طريقة تقديم التورتة من فرح لأخر ومن قاعة لقاعة ، حيث تبتكر كل قاعة طريقة مختلفة ومميزة لتقديمها ولإبهار الحضور بمنظر التورتة الرائع التي ينتظرها العروسين والحضور لتكون ذكري جميلة .
سباق على ركبة العروس

وقبل حفل الزفاف تجتمع الفتيات اللاتي لم يسبق لهن الزواج في منزل العروس المصرية ، وبعد ارتدائها فستان الزفاف يتزاحمن، وتحاول كل واحدة منهن أن تقرص ركبة العروس اعتقادا منهن أن ذلك سيؤدي بهن إلى اللحاق بها في وقت قريب أو تجد شريك حياتها خلال الحفل حسبما توحي بذلك الأعراف المتداولة ، كما تضع العروس قدميها في وعاء به عجينة الحناء المزينة بالورود العطرة أثناء قيام المأذون بعقد القران خوفاً من الحسد.
ثم جاءت عادات وتقاليع أخرى تحمل في طياتها أجمل المعاني مثل رمي الأرز ، فبعد انتهاء مراسم الزواج يقوم الضيوف بإلقاء الأرز علي كلا من العريس والعروس كرمز للخصوبة والسعادة والحياة الأبدية وتمني الذرية الصالحة للعروسين.
من كل بلد تقليعة
ومن التقاليع الغريبة التي تحدث في بعض البلدان ، في السودان مثلاً يؤدي العروسان رقصة ثنائية وسط تصفيق الحاضرين، وخلال الرقصة تحاول العروس إسقاط نفسها على الأرض، وعلى العريس أن يمسك بها قبل أن تقع حتى لا يكون عرضة لسخرية الحاضرين، وتتكرر هذه المحاولات عدة مرات، ولا شك أن من سوء حظ العريس أن تكون شريكة حياته من ذوات الوزن الثقيل.
وفي لبنان على العروسين أن يدوسا على أقدام الحاضرين من العازبين، تعبيراً عن أن العزوبية أصبحت فعلاً ماضياً بالنسبة للعروسين، كما يتم إطلاق حمامتين في الهواء كنوع من التفاؤل، وبعد انتهاء حفل الزفاف تحمل العروس قطعة من العجين وتلصقها على باب منزلها الجديد، تعبيرا عن أنها ستكون ربة منزل جيدة.

أما إيطاليا فعندهم اعتقاد سائد بأن الألماس قد صنع من لهيب الحب، ومن هذا المنطلق على العريس أن يقدم لعروسه خاتماً من الألماس يوم الزفاف تعبيراً عن صدق حبه، كما تمنع العروس من ارتداء الذهب يوم الزفاف إلا بعد ارتداء خاتم الزواج، وفي يوم الزفاف على العريس أن يذهب إلى منزل العروس ليصطحبها إلى مكان عقد القران مشياً على الأقدام.
وفي هذا الوقت يكون الأصدقاء قد وضعوا بعض الأشياء التي لها دلالات معينة في طريقهما وعليهما ملاحظتها مثل مكنسة، فإذا لاحظتها العروس فهذا دليل على أنها ربة منزل جيدة وهكذا، وبعد الانتهاء من مراسم الزفاف والعشاء يقوم العريس بتحطيم مزهرية أو قطعة زجاج وتحويلها إلى أكبر قدر ممكن من القطع الصغيرة لأنها باعتقادهم تدل على عدد السنوات السعيدة في حياته الجديدة.

ومن التقاليع الغريبة التي ظهرت في مجتمعنا مؤخراً ما يراه البعض تقليعة غريبة علي بلادنا ، وهي تحدث غالباً في أفراح أولاد الذوات ، حين يقوم العريس بالجلوس علي ركبيته تحت فستان العروس محاولاً الدخول تحت ملابسها لانتزاع شيء ما لونه أبيض يري البعض أنه شريط مربوط بركبة العروس يحصل عليه العريس عن طريق فكه بفمه ثم يضعه في كأس الخمر ويصب عليه الشراب ويتناوله ثم يقوم بإلقائه على الشباب وسط تصفيق حاد من الحضور المهللين المبتهلين لإقامته بهذا الفتح العظيم .
الموضوع الأصلى من هنا: http://bayt.el-emarat.com/#showthread.php?p=1870172
وهذا ما يحدث غالباً في أفراح الكثيرين ، وقد عرضت إحدي القنوات الفضائية لأفراح كثيرة يقوم فيها العريس بهذه التقليعة الغريبة وهناك مقطع منتشر علي موقع اليوتيوب ، والتيلفونات المحمولة ، والسؤال المحير هنا والذي يشغل بال الجميع ما هو نصيب من يفوز بهذه القطعة ، سؤال يبحث عن إجابة ؟وماهو دليل حصوله علي هذه القطعة ؟ وماذا سيفعل بها ؟

وهذا بالاضافه الى انه شى مقزز ومنفر ويغضب ربنا عز وجل
تقليد اعمى وحقير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.